سيرة

عبد المجيد شومان

رجال أعمال واقتصاديّون

عبد المجيد شومان

1912, بيت حنينا, فلسطين
5 تموز 2005, عمّان, الأردن

ولد في بلدة بيت حنينا قضاء القدس؛ والده: عبد الحميد؛ زوجته: نائلة أحمد حلمي عبد الباقي؛ ابناه: عبد الحميد، وأحمد.

ترعرع عبد المجيد شومان في كنف جدته، إذ إن والدته توفيت بحادث أليم وعمره لم يتجاوز سنة وبضعة أشهر، بينما كان والده مهاجراً يعمل في الولايات المتحدة الأميركية.

أكمل دراسته الأولية في "مدرسة بيت حنينا"، ثم التحق بـ"مدرسة الروضة" في القدس.

دعاه والده سنة 1926 إلى مدينة نيويورك لمتابعة تعليمه، فالتحق بـ"مدرسة نيوتن الثانوية"، ثم بجامعة نيويورك وحصل منها على شهادة بكالوريوس في الاقتصاد والعلوم المصرفية سنة 1934، ثم على درجة الـماجستير في التخصص نفسه سنة 1936.

وبعد تخرجه مباشرة، عاد عبد المجيد شومان إلى فلسطين ووقف الى جانب والده في إدارة شؤون "البنك العربي" الذي كان قد افتتح أول فروعه سنة 1930، وذلك وسط أجواء سياسية مشحونة، شهدت، في السنين التالية، اندلاع الإضراب الفلسطيني العام في سنة 1936 ثم الثورة المسلحة ضد الهجرة اليهودية وسياسات الانتداب البريطاني الداعمة للمشروع الصهيوني.

عقب نكبة فلسطين سنة 1948، نُقل المقر الرئيسي لـ"البنك العربي" إلى عمّان، وتمّ اعتباره رسمياً شركة مساهمة عامة. ونشط عبد المجيد، مع والده، من أجل إعادة تأسيس فروع البنك التي أغلقت في فلسطين نتيجة النكبة، أو التي سقطت بسقوط المدن الفلسطينية الكبرى التي احتلتها القوات الإسرائيلية. وكان "البنك العربي" المؤسسة المصرفية الرئيسية التي أعادت ودائع زبائنها في فلسطين إلى أصحابها، تقيّداً بأعلى القيم المهنية المصرفية العالمية، الأمر الذي ساهم مساهمة فعّالة في تخفيف معاناة عشرات الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين.

بعد وفاة الأب الـمؤسس عبدالحميد شومان في سنة 1974، تسلـم عبد الـمجيد رئاسة مجلس إدارة "البنك العربي"، الذي كان قد غدا مؤسسة مصرفية عربية راسخة. وخلال ثلاثة عقود، نجح عبد المجيد، بمساعدة أخيه غير الشقيق خالد، في جعل "البنك العربي" الأوسع إنتشاراً بين البنوك والمؤسسات المالية العربية والأكثر مصداقية على مستوى العالم، بحيث وصل عدد فروعه ومكاتبه في سنة 2017 إلى 378 فرعاً ومكتباً، موزعة على قارات العالم الخمس.

في سنة 2001، قرر مجلس إدارة "البنك العربي" انتخاب عبد الحميد شومان الحفيد نائباً لرئيس مجلس الإدارة مديراً عاماً للبنك، فيما بقي عبد المجيد شومان في موقعه رئيساً لمجلس الإدارة.

اهتم عبد المجيد شومان بدعم المشاريع العلمية والتربوية بين أبناء الأمة العربية، وكان يتبرع بسخاء لأي مشروع يحقق أغراض التنمية على الصعيد الإجتماعي. وتنفيذاً لوصية والده بتخصيص جزء من أرباح "البنك العربي" لإنشاء مؤسسة غير ربحية في عمان تعنى بشؤون العلم والثقافة في الوطن العربي، أنشأ عبد المجيد شومان سنة 1978 "مؤسسة عبد الحميد شومان"، ومن أهم دوائرها: "منتدى عبد الحميد شومان الثقافي"، والمكتبة العامة ومكتبة الأطفال و"دارة الفنون". كما بادر سنة 1999 إلى إنشاء "مركز البنك العربي للبحث العلمي" بهدف إجراء الأبحاث والدراسات العلمية حول مختلف قضايا الاقتصاد والـمال.

إضافة إلى هذا وذاك، أحدث شومان جوائز ومنحاً لدعم الإبداع الشبابي في مجالات العلوم والبحث العلمي، وأنشأ سنة 1999 جائزة عالمية خصصت للقدس، بحيث تمنح تقديراً لـمسيرة تتوافر فيها سمة الأصالة والتميّز وتقدم إضافة نوعية لحقل دراسة القدس العربية.

وإلى جانب نشاطاته المتعددة، ترأس عبد المجيد شومان مجالس أمناء عدة مؤسسات تنموية، مثل "مؤسسة ديانا تماري صباغ" في بيروت و"مؤسسة التعاون"  في جنيف التي تعنى بتقديم العون للفلسطينيين في فلسطين وفي مخيمات اللجوء، بالإضافة إلى "الجمعية الأردنية للعون الطبي للفلسطينيين"، و"جمعية الرعاية الطبية" في مدينة رام الله.

ترأس عبد المجيد شومان  مجلس إدارة الصندوق القومي الفلسطيني في منظمة التحرير الفلسطينية من سنة 1964 حتى سنة 1969، وأسس "لجنة القدس للاستثمار والتنمية" التي عنيت بتقديم المعونة المالية لدعم استمرار الوجود العربي الفلسطيني في القدس. وبقي عضواً في "المجلس الوطني الفلسطيني" لسنوات طويلة، كما عُيّن عضواً في "مجلس الأعيان" الأردني لدورتين: ما بين عامَي 1988- 1989 و1993- 1997. كما ترأس مجلس إدارة "جمعية البنوك" في الأردن.

نال عبد المجيد شومان عدة أوسمة في حياته منها "وسام الاستقلال" من الدرجة الأولى والثانية، و"وسام النهضة" الأردني، و"وسام الكوكب" الأردني، و"وسام الاستحقاق الوطني برتبة قائد" من فرنسا.

توفي عبد المجيد شومان في عمّان في 5 تموز/ يوليو 2005 عن عمر يناهز 94 عاماً، ونعاه رئيس الوزراء الأردني الدكتور عدنان بدران، وأمر الملك عبد الله الثاني بدفنه في المقابر الملكية. وفي سنة 2006، قرر مجلس أمانة عمان إطلاق اسمه على "دوار عبدون".

يُعتبر عبد المجيد شومان واحداً من أهم رجالات القطاع المصرفي العربي ومن أبرز داعمي التنمية الاقتصادية العربية. استطاع تحويل "البنك العربي"، الذي أسسه والده، من بنك محلي إلى مؤسسة مصرفية عالمية عملاقة. وقد أولى اهتماماً كبيراً لدعم العلم والثقافة وتشجيع الإبداع، وكان، في تعامله مع الآخرين، متمثلاً بأخلاقيات والده الراحل الرفيعة.

 

المصادر:

شومان، عبد الحميد. "العصاميّ: سيرة عبد الحميد شومان". بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 1982.

صحف: "الرأي": عمّان، 6 تموز 2005؛ "المستقبل": بيروت، 7 تموز 2005؛ "الشرق الأوسط": لندن، 6 تموز 2005.

لوباني، حسين علي. "معجم أعلام فلسطين في العلوم والفنون والآداب". بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، 2012.

Abdul Hadi, Mahdi, ed. Palestinian Personalities: A Biographic Dictionary. 2nd ed., revised and updated. Jerusalem: Passia Publication, 2006.

Fischbach, Michael R. (ed.). Biographical  Encyclopedia of the Modern Middle  East and  North Africa. Volume 2. Detroit: Thomson Gale, 2007.

Mattar, Philip, ed. Encyclopedia of the Palestinians. Rev.ed. New York: Facts on File, 2005.