سيرة

أنطوان زحلان

أكاديميّون ومؤرّخون

أنطوان زحلان

1928, حيفا, فلسطين

ولد أنطوان زحلان في مدينة حيفا.

والده بنيامين ووالدته ماري خوري.

أخوه بول، وأختاه رينيه وناديا.

وقد تزوج من روز ماري جانيت سعيد ولهما ابنة اسمها أمل.

تلقى زحلان تعليمه الابتدائي في مدرسة الفرير في حيفا، ثم تابعه في القسم الداخلي لمدرسة تراسنطة Terra Sancta College)) في القدس، حيث بقي نحو خمس سنوات.

وعشية قيام القوات الصهيونية باحتلال مدينة حيفا في نيسان/أبريل 1948، اضطر زحلان إلى اللجوء مع عائلته إلى لبنان، حيث استأجروا بيتاً في مدينة عاليه.

حصل على منحة تعليمية مكّنته من الالتحاق بكلية العلوم التابعة للجامعة الأميركية في بيروت، التي تخرّج فيها سنة 1951 بدرجة البكالوريوس في الفيزياء، ثم حاز، في سنة 1952، درجة الماجستير في التخصص نفسه.

سافر زحلان إلى الولايات المتحدة الأميركية لمتابعة دراسته العليا، والتحق بجامعة سيراكوز في نيويورك، حيث حاز درجة الدكتوراه في الفيزياء سنة 1956. وبعد عودته إلى بيروت، عمل زحلان، خلال الفترة 1956 - 1969، أستاذاً ورئيساً لدائرة الفيزياء في كلية العلوم التابعة للجامعة الأميركية.

كان زحلان، في أواخر ستينيات القرن الماضي، ثالث ثلاثة (كان الآخران وليد الخالدي وبرهان الدجاني) طرحوا على الملك حسين في عمّان فكرة تأسيس جمعية علمية تُعنى بالفجوة الكبرى في المعرفة العلمية بين العالمين العربي والغربي التي افتضح أمرها خلال نكسة حرب حزيران 1967 الكبرى. وقد رحّب الملك بالفكرة مشترطاً أن ينضم الثلاثة إلى مجلس أمناء الجمعية، فاستقال زحلان من عمله في الجامعة الأميركية في بيروت سنة 1969 ليتولى منصب المدير التنفيذي للجمعية التي حملت اسم الجمعية العلمية الملكية (القائمة إلى الآن). وتشاء الرياح أن تجري بما لا تشتهي السفن وتندلع أحداث أيلول/سبتمبر 1970 المأساوية بين المقاومة الفلسطينية والسلطات الأردنية، فيقرر الزملاء الثلاثة الانسحاب من الجمعية ويعود زحلان إلى عمله في الجامعة الأميركية في بيروت.

وفي سنة 1973، تمّ الاتفاق بين الثلاثي ذاته (الخالدي وزحلان والدجاني) ورجل الأعمال الفلسطيني حسيب الصبّاغ، صديق الخالدي، على القيام بمحاولة ثانية لتنفيذ الفكرة التي قامت عليها الجمعية العلمية في عمّان مع الفارق أن يكون الراعي هو الصبّاغ نفسه، وأن تكون المؤسسة الجديدة، مؤسسة المشاريع والإنماء العربي (-APD Arab Projects and Development) مؤسسة تجارية لكن غير ربحية، بمعنى أن تعود جميع أرباحها لتنمية أعمال المؤسسة حصراً. وتألف مجلس أمناء هذه المؤسسة من الصبّاغ والخالدي والدجاني، واستقال زحلان من عمله في الجامعة الأميركية ليتولى منصب المدير العام للمؤسسة، التي باشرت أعمالها وكان من أهم المشاريع التي تولتها مشروع مسح الطاقة البشرية العليا في العراق. ويشاء القدر أن تنفجر الحرب الأهلية في لبنان ويتعثر عمل المؤسسة بسببها، وتضطر سنة 1976 إلى التوقف عن العمل.

وكان زحلان قد أنجز في سنة 1975 وثيقة استشرافية متميزة بعنوان: "مستقبل العالم العربي سنة 2000"، كما انتُخب، في السنة نفسها، رئيساً للجمعية الفيزيائية العربية.

وخلال سنتي 1976 و1978 عمل زحلان بصفة زميل زائر في جامعة ساسكس، بالقرب من مدينة برايتون البريطانية. وبعد عودته إلى بيروت، أسس شركته الاستشارية الخاصة، وعمل خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي مستشاراً وخبيراً لدى عدد من المؤسسات العربية والدولية؛ إذ عمل خبيراً ومؤسساً لبنك الأدمغة في المهجر التابع لجامعة الدول العربية، وخبيراً لنقل التكنولوجيا وتطويرها لدى اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (ESCWA) التابعة للأمم المتحدة، ومستشاراً لمؤسسة عبد الحميد شومان في مشروع الإصلاح الزراعي في الأردن وسورية والسودان، ومستشاراً لشركة اتحاد المقاولين (CCC)، ومستشاراً لمنظمة العمل الدولية في الأمور المتعلقة بنقل التكنولوجيا، ومستشاراً للبنك الدولي لإعداد استراتيجية نقل التكنولوجيا في فلسطين، وغيرها من المؤسسات. ولعل أهم ما قام به، بهذه الصفة الاستشارية، عمله مستشاراً لجامعة الدول العربية استعداداً للقمة العربية لسنة 1980 التي تضمن جدول أعمالها مشروع "ميثاق العمل الاقتصادي القومي"، ومشروع "عقد التنمية العربية". كما شغل خلال سنتي 2008 و2009، منصب مستشار لدى رئاسة وزراء إقليم كردستان-العراق لإنشاء صناعة وطنية.

أسس زحلان في سنة 2010 منظمة باسم منظمة المجتمع العلمي العربي، يشرف على نشاطها مجلس أمناء مكوّن من علماء من العراق ومصر والكويت وقطر ولبنان، وتهدف إلى تقوية الروابط بين العلماء العرب، وتشجيع التعاون البحثي والتطبيقي وتبادل الخبرات على مستوى العالم العربي.

بالإضافة إلى ذلك، كان زحلان، خلال الفترة 1983 - 1988، عضواً في مجلس المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم. وهو عضو مجلس أمناء مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت، وعضو مجلس أمناء مؤسسة التعاون، وعضو غرفة التجارة العربية- البريطانية، وعضو أكاديمية العلوم في نيويورك.

وعمل زحلان أستاذاً زائراً في العديد من الجامعات الغربية، منها جامعة ستانفورد، وجامعة نورث كارولينا، وجامعة إسكس. كما عمل أستاذاً زائراً لدى مركز الأبحاث للتنمية الدولية في كندا.

 يُعتبر أنطوان زحلان من أبرز علماء العرب في مجال العلوم التطبيقية، والعلاقة بين العلوم والمجتمع، وبين العلوم والتقدم، ومسؤولية العلماء الاجتماعية، وفي مجال توطين منظومات العلم والتقانة في الدول العربية. كما أنه من أبرز الباحثين العرب في الدراسات المستقبلية. يتميّز بنزوعه القومي وتطلعه إلى نهضة عربية تقوم على العلم والتقانة والثقافة والمواطنة.

أصدر زحلان عشرات الأبحاث والدراسات والمؤلفات باللغتين العربية والإنكليزية في مجالات العلم والتكنولوجيا والتربية.

 

من مؤلفاته:

"العلم والتعليم العالي في إسرائيل". القاهرة: دار الهلال، 1970؛ بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1970.

"العلم والسياسة العلمية في الوطن العربي". بيروت: مركز دراسات الوحدة العربية، 1979.

"العلم والتكنولوجيا في الصراع العربي الإسرائيلي". بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981.

"البعد التكنولوجي للوحدة العربية". بيروت: مركز دراسات الوحدة العربية، 1985.

"العرب والعلم والتقانة". بيروت: مركز دراسات الوحدة العربية، 1988.

"إعادة إعمار فلسطين: القضايا، الخيارات، السياسات، الاستراتيجيات" بيروت: مركز دراسات الوحدة العربية، 1997.

"العرب وتحديات العلم والتقانة: تقدم من دون تغيير". بيروت: مركز دراسات الوحدة العربية، 1999.

"العلم والسيادة. التوقعات والإمكانات في البلدان العربية". بيروت: مركز دراسات الوحدة العربية، 2012.

"الأمية التقانية وتأثيرها في التنمية العربية". بيروت: مركز دراسات الوحدة العربية، 2013.

“The science and Technology Gap in the Arab-Israeli Conflict”. Journal of Palestine Studies, vol. I, no. 3, (Spring 1972), pp. 17-36.

(with Rosemary Zahlan) “The Palestinian Future: Education and Manpower”. Journal of Palestine Studies, vol. VI, no. 4, (Summer 1977), pp. 103-112.

Science and Science Policy in the Arab World. New York: St. Martin's Press, 1980.

Acquiring Technological Capacity. London: Palgrave Macmillan, 1991.

المصادر:                                                                                              

بشور، منير. "في تقديم أنطون زحلان". لبنان: الحركة الثقافية في أنطلياس، 3 آذار/ مارس 2013.

حمادة، محمد عمر. أعلام فلسطين. الجزء الأول. دمشق: دار قتيبة، 1985.

شاهين، أحمد عمر. موسوعة كتّاب فلسطين في القرن العشرين، الجزء الأول. دمشق: منظمة التحرير الفلسطينية، دائرة الثقافة والإعلام، 1992.

لوباني، حسين علي. معجم أعلام فلسطين في العلوم والفنون والآداب. بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، 2012.