سيرة

اسعاف النشاشيبي

أدباء وروائيون

اسعاف النشاشيبي

1885, القدس, فلسطين
22 كانون الثاني 1948, القاهرة, مصر

والده: عثمان كان عضواً في "مجلس المبعوثان" العثماني ومن أثرياء مدينة القدس؛ والدته: فاطمة أبو غوش؛ أخته: كوثر؛ أخوه من أبيه: ضرار.

ولد إسعاف النشاشيبي في القدس وتعلّم في الكتّاب، ثم في مدرسة "الفرير" الفرنسية، قبل أن يقرر والده إرساله إلى دار الحكمة في بيروت، حيث درس على كبار الأساتذة، من أمثال الشيخ عبد الله البستاني والشيخ محي الدين الخيّاط والشيخ مصطفى الغلاييني، وتعلّم اللغة الفرنسية.

بعد تخرّجه سنة 1905، عاد الى القدس، وتولى لفترة- بعد إعلان الدستور سنة 1908- رئاسة تحرير مجلة "الأصمعي" التي أصدرها حنّا العيسى. ثم راح ينشر مقالاته في مجلة "النفائس" لصاحبها خليل بيدس، وفي مجلة "المنهل" لصاحبها محمد موسى المغربي.

نَظَم النشاشيبي، في تلك الفترة، الشعر الذي نشر معظمه في مجلة "النفائس"، كما صار يهتم بالاطلاع على كتب الأدب العربي القديم وعلى نتاجات الفلاسفة الغربيين.

شغل إسعاف النشاشيبي قبل نهاية الحرب العالمية الأولى منصب أستاذ اللغة العربية في "الكلية الصلاحية" في القدس.

ساهم النشاشيبي، بعد الاحتلال البريطاني، في نشاطات "النادي العربي" الذي كان يعمل لاستقلال فلسطين، وعُيّن أستاذاً للغة العربية في المدرسة الرشيدية الثانوية، ثم مديراً لها، فمفتشاً عاماً للغة العربية في إدارة المعارف العامة، يشرف على وضع منهاج تدريس اللغة وتصريف شؤون المعلمين. كما كُلف بالإشراف على تدريس مادة الديانة الإسلامية.

انتخب النشاشيبي سنة 1923 عضواً في المجمع العلمي العربي في دمشق، وشرع يكتب في مجلة المجمع ابتداءً من سنة 1924.

استقال إسعاف النشاشيبي من عمله سنة 1929، بعد أن اشتد الخلاف بينه وبين إدارة المعارف البريطانية في فلسطين، وتفرّغ للكتابة والخطابة وإلقاء المحاضرات. وكان يقوم برحلات سنوية إلى مصر والشام.

شارك النشاشيبي، مندوباً عن القدس، في أعمال المؤتمر الإسلامي العام الذي عقد في مدينة القدس ما بين 7 و17 كانون الأول/ ديسمبر 1931، واختير أمين سر "لجنة الدعوة والارشاد" في المؤتمر. كما شارك في أعمال المؤتمر العربي القومي، الذي عقد في 13 كانون الأول 1931، وكان بمثابة المهد الذي نشأ فيه "حزب الاستقلال العربي" الفلسطيني.

نشر من سنة 1937 حتى سنة 1947 فصولاً مسلسلة في مجلة "الرسالة" القاهرية تحت عنوان "نُقل الأديب"، أكسبته شهرة واسعة في العالم العربي. وكان يوقّع مقالاته، في أحيان كثيرة، بأسماء مستعارة مثل "القارئ" و"السهمي" و"هاشم العربي" وغيرها.

هاجر سنة 1947 إلى القاهرة وكان فندق الكونتيننتال، حيث أقام، ملتقى رجال العلم والأدب وكعبة القصّاد.

منحته الحكومة اللبنانية سنة 1947 "وسام الاستحقاق اللبناني المذهّب" تقديراً لجهوده في سبيل نهضة اللغة العربية.

نهب المرتزقة مكتبته القيّمة في القدس سنة 1948 بعد احتلال معظمها من قبل القوات الصهيونية.

اسعاف النشاشيبي عميد أدباء فلسطين طراً، ولقبه عن حق "أديب العربية". دافع عن الفصحى الخالصة، وحمل على دعاة العامية، وقال في مقدمة كتابه "البستان": "اللغة هي الأمة، والأمة هي اللغة، وضعف الأولى ضعف الثانية، وهلاك الثانية هلاك الأولى". ووصفه خليل السكاكيني بأنه "معجم لسان العرب يمشي على قدمين". كان غزير العلم ذلق اللسان سريع الخاطر خفيف الروح كريم النفس سخياً. آمن بالعلم الحديث وأهميته لنهضة الأمم.

توفي إسعاف النشاشيبي في القاهرة في 22 كانون الثاني/ يناير 1948 ودفن فيها بمقبرة عبد القادر بك مختار، بعد أن أقيمت له جنازة ضخمة، وشارك في رثائه كبار أدباء مصر ومفكريها، منهم أحمد لطفي السيد، وأحمد حسن الزيات، الذي كتب غداة وفاته: "إن النشاشيبي كان خاتم طبقة من الأدباء واللغويين المحققين، لا يستطيع الزمن الحاضر بطبيعته وثقافته أن يجود بمثله، فمن حق المحافظين على التراث الكريم، والمعتزين بالماضي العظيم، أن يطيلوا البكاء على فقده وأن يرثوا لحال العروبة والعربية من بعده".

منحته منظمة التحرير الفلسطينية، في كانون الثاني/ يناير 1990، وسام القدس للثقافة والفنون والآداب.

من آثاره:

"أمثال أبي تمام". مجلة "النفائس"، 1912.

"مجموعة النشاشيبي". القاهرة: المكتبة السلفية، 1341 هـ.

"قلب عربي وعقل أوروبي". القدس: مطبعة بيت المقدس، 1924.

"نقل الأديب". بيروت: دار الريحاني للطباعة والنشر، د. ت.

"كلمة في اللغة العربية". القدس: مطبعة بيت المقدس، 1925.

"البستان". القاهرة: مطبعة المعارف بمصر، 1346 هـ.

 

المصادر:

أبو عليان، ياسر (وآخرون). "أبحاث عن أديب العربية محمد إسعاف النشاشيبي: عصره، حياته، أدبه وفكره". القدس: مركز الأبحاث الإسلامية، مؤسسة دار الطفل العربي، 1987.

الحسيني، اسحق موسى. "أديب العربية محمد إسعاف النشاشيبي". القدس: مركز الأبحاث الإسلامية، مؤسسة دار الطفل العربي، 1987.

الحوت، بيان نويهض. "القيادات والمؤسسات السياسية في فلسطين 1917- 1948". بيروت: مؤسسة الدراسات الفلسطينية، 1981.

زيادة، نقولا. "الأعمال الكاملة، أعلام عرب". بيروت: الأهلية للنشر والتوزيع، 2002، ص 299- 302.

شاهين، أحمد عمر. "محمد إسعاف النشاشيبي أديب العربية". بيروت: دار المبتدأ للطباعة والنشر، 1992.

العودات، يعقوب. "من أعلام الفكر والأدب في فلسطين". عمّان: د. ن.، 1976.

نويهض، عجاج. "رجال من فلسطين". بيروت: منشورات فلسطين المحتلة، 1981.